تاج الملاك
لا إله إلا الله
عدد ماكان وعدد ماسيكون وعدد الحركات وعدد السكون

نرحب بك زائرنا المحترم بكل الحب والخير


نورت المنتدى بالزيارة او التسجيل

شكرا

النهي عن الصمت يوم وليلة

اذهب الى الأسفل

النهي عن الصمت يوم وليلة Empty النهي عن الصمت يوم وليلة

مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 25, 2012 11:56 pm

[center][u][color=#FF0000]لنهي عن صمت يوم إلى الليل[/color] [/u]

عن علي رضي الله عنه قال حفظت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتم بعد
احتلام ولا صمات يوم إلى الليل رواه أبو داود بإسناد حسن قال الخطابي في
تفسير هذا الحديث كان من نسك الجاهلية الصمات فنهوا في الإسلام عن ذلك
وأمروا بالذكر والحديث بالخير
وعن قيس بن أبي حازم قال دخل أبو بكر الصديق رضي الله عنه على امرأة من
أحمس يقال لها زينب فرآها لا تتكلم فقال مالها لا تتكلم فقالوا حجت مصمتة
فقال لها تكلمي فإن هذا لا يحل هذا من عمل الجاهلية فتكلمت رواه البخاري

كانوا في الجاهلية في الليل يسكتون ولا يتكلمون حتى تغيب الشمس، فنُهى
المسلمون عن ذلك لان هذا يؤدي الى ترك التسبيح والذكر والاستغفار والأمر
بالمعروف والنهى عن المنكر وقراءة القرءان وقول الخير فالصمت فقط يكون خير
من الكلام اذا كان القول لهم أو الشر أو كلام ليس فيه فائدة
وكلنا نعرف حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت
غير أن هذا الفعل الصمت يوم الى الليل هو من فعل الجاهلية فنُهي عنه ليس في
الاسلام أمر بالصمت الا عن الكلام الغير نافع والكلام المحرم كالغيبة
والنميمة والسب وغيره
واذا حدث ونذر أحد هذا فانه لا يفي بهذا النذر ويكفر كفارة يمين
لان هذا ليس من العبادة وليس بخير للمسلم لان الله خلق لنا اللسان وكل
الاعضاء لتكون سبب لنا في دخول الجنة فاذا لم نستخدم اللسان يوم كامل فلن
نذكر الله في هذا اليوم ولن نتلو القرءان والى آخر ما ذكرناه اذا هل هذا
الفعل ينفع المسلم؟ بالطبع لا اذا عادي ان يكون في الجاهلية اما المسلم
فلديه الكثير من المهام للسانه حتى يكون سببا في دخوله الجنة وينال به رضا
الله فليست المشكلة في اللسان فهو نعمة ولكن المشكلة في سوء استخدامنا لهذا
اللسان وغير من النعم فالله أعطانا السمع بالاذنين هل نضف فيهما قطنة حتى
لا نسمع بهما وبهذا نرضي الله؟ بالطبع لا ولكن المشكلة في سوء الاستخدام
فقد يكونوا سببا لدخول شخص الجنة ويكونوا سببا في دخول شخص آخر النار الاول
يسمع بهما القرءان ودروس العلم والثاني يسمع الغناء والغيبة والنميمة
وهكذا كل نعم الله
اذا المشكلة في الاستخدام
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله
تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم القيامة
وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب
الله عليه بها سخطه إلى يوم القيام) وهذا الحديث صححه الالبانى
وفى رواية عن أبى هريرة: إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار
أرايتم كيف يمكن ان تؤثر الكلمة فى مصيرنا؟ وهى فى نظرنا مجرد كلمة
وان كلمات العبد تسجل عليه فيثاب او يعاقب بها حتى مزاحه وحتى قوله لخادمته ناولينى الطعام، او هذا الطعام ناقص ملح او زائد
فما دمنا سنحاسب على كل كلمة فيجب ان نفكر فى كل كلمة ونقلل كلامنا فى حدود ما ينفعنا عند الله ونترك الباقى
وقال الله تعالى (والذين هم عن اللغو معرضون) وقال تعالى (واذا مروا باللغو مروا كراما)
وقال صلى الله عليه وسلم لمعاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم
اذا أنت تصمت لما تجد نفسك ستقول ما لا تنفع به الاسلام والمسلمين اما ان
تقرر الصمت يوم كامل نهائيا فكيف ستذكر الله وكيف تتلو القرءان وتصلح ذات
البين وتامر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟

[/center]
Admin
Admin
المديرة

عدد المساهمات : 118
فراشة : 361
التميز : 0
تاريخ التسجيل : 15/04/2012
العمر : 28

https://tage.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى